مسألتان عن خروج المرأة في عدتها



سائلة فاضلة جزاها الله خيرا تسأل صاحب الفضيلة الشيخ: فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله تعالى سؤالا عبر البريد الخاص بصفحة طلاب ومحبي الشيخ فؤاد أبو سعيد- أبو المنذر على الفيس بوك، وسؤالها هذا تقول فيه: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛؛؛ السلام عليكم شيخنا الفاضل... والدي متوفى له شهرين، وأختي عندها إشهار لابنتها، ولكن بدون أي فرح مجرد جلسة مع أم العريس وأخواته، وقلت والله سأذهب إن شاء الله، ولكن والدتي رفضت هل أدفع كفارة يمين وما قيمتها؟



سؤال ثاني؛ هل يجوز لوالدتي زيارة والدي وهي في العدة، وبارك الله فيك.



الجواب:



الحمد لله؛؛؛



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...



الوالدة لا تخرج للفرح ولا لزيارة القبر.



أما بناته وأخواته فبعد الثلاثة أيام من الوفاة يجوز لهن الخروج.



ويجوز لكم أن تدفعوا الكفارة عن الوالدة، وقيمتها: (١٠٠) شيكل.



والله تعالى أعلم




  أضف تعليق  أرسل لصديق   نسخة للطباعة