هل الصبغة السوداء حرام لشخص عمره 40 عام؟



سائل كريم جزاه الله خيرا يسأل صاحب الفضيلة الشيخ: فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله تعالى سؤالا عبر البريد الخاص بصفحة طلاب ومحبي الشيخ فؤاد أبو سعيد- أبو المنذر على الفيس بوك، وسؤاله هذا قال فيه: هل الصبغة السوداء حرام لشخص عمره 40 عام؟ مع الدليل، وبارك الله فيكم.



الجواب:



الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد؛



[يُشرع تغيير الشيب بصبغ -غير الأسود- فعن جابر قال: (أُتي بأبي قحافة يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة بياضًا)، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ("غيِّروا هذا بشيء واجتنبوا السواد"). (م) 79- (2102)، (س) (5076)، (د) (4204)، (جة) (3624).



وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بمخالفة اليهود والنصارى فقال: ("إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم"). (خ) (5899)، (م) 80- (2103)، (س) (5072)، (د) (4203).



ويكون هذا بالحناء والكتم ونحوهما، قال صلى الله عليه وسلم: ("إن أحسن ما غُيِّر به الشيب: الحناء والكتم"). (س) (5078)، (ت) (1753)، (د) (4205)، (جة) (3622)، انظر صحيح الجامع: (1546)، الصَّحِيحَة: (1509).



وأما الصبغ بالأسود فلا يجوز، لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("يَكُونُ قَوْمٌ فِي آخِرِ الزَّمَانِ يَخْضِبُونَ بِهَذَا السَّوَادِ كَحَوَاصِلِ الْحَمَامِ، لَا يَرِيحُونَ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ"). (حم) (2470), (د) (4212), (س) (5075), المشكاة: (4452)، غاية المرام: (107).



ولما تقدم من قوله صلى الله عليه وسلم: ("غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد").



فالخضاب لا يغير الخلقة على الناظر إليه. (عون المعبود) (11/ 171) ط. الفكر. بتصرف يسير من كتاب (صحيح فقه السنة وأدلته وتوضيح مذاهب الأئمة)، لأبي مالك كمال بن السيد سالم.



والله تعالى أعلم




  أضف تعليق  أرسل لصديق   نسخة للطباعة