الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ / فؤاد بن يوسف أبوسعيد
موارد مال اليتيم بين الحل والتحريم- ح1
تحذير المسلمين من الشرك برب العالمين
أحاديث من صحيح الإمام البخاري. ح129
الضوابط الشرعية للتعامل مع أموال الأيتام- الحلقة الثانية
مَوَارَدُ مَالِ اليَتِيمِ بَينَ الحِلِّ وَالتَّحرِيمِ جمع وإعداد صاحب الفضيلة/ الشيخ: فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله تعالى الحلقة الأولى الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع خطاه إلى يوم الدين، وبعد؛ الأصلُ في أموال المسلمين وأعراضهم ودمائهم التحريمُ والحظر، فلا تُتَناوَلُ إلا بطيبِ نفسٍ من أصحابها، لقوله صلى الله عليه وسلم: "فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وأعراضَكُمْ [وأبشارَكُم] عَلَيْكُمْ حَرَامٌ؛ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِى بَلَدِكُمْ هَذَا، فِى شَهْرِكُمْ هَذَا، [إِلَى يَوْمِ تَلْقَوْنَ رَبَّكُمْ، أَلاَ هَلْ بَلَّغْتُ؟»..] مختصر صحيح الإمام البخاري للألباني (3/ 108) ح (1831). والتحليلُ والتحريمُ في الأموالِ ليس لاجتهادِ الناس وآرائهم، بل هو للهِ سبحانه، فقد قال: {قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا.........المزيد